Google
 

أسفل

جــــديدنا
فوائد رعاية الأطفال الخدج وناقصي وزن الولادة بوضعية الكنغ .....     الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

مستجدات طبية

 

الحمل و مشاكل الولادة

 

أمراض الأطفال

 

الأمراض النسائية

 

مواضيع بالأمراض الداخلية

 

صحة عامة

 

الثقافة الجنسية

 

أمراض منتقلة عن طريق الجنس

 

الجهاز التناسلي المؤنث ـ تشريح

 

الجهاز التناسلي المذكر

 

مشاكل جنسية ـ رجال

 

مشاكل جنسية ـ نساء

 

مواضيع للأطباء و طلاب الطب

 

قصة قصيرة

 

أقلام حرة

 

في رثاء الراحلين

 

صفحة خاصة: تعرفوا على انفسكم

 

صفحة خاصة: الأمراض النسائية

 

صفحة خاصة: عن الحمل و الجنين

 

صفحة خاصة: صحة عامة

 

صفحة خاصة: ثقافة جنسية

 

صفحات خاصة بالأطباء و طلاب الطب

 

صفحة خاصة: مواضيع غير طبية

 

للقراءة قبل طرح السؤال

 

من التراث العربي

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب أقلام حرة - الصفحة (10) - الصفحة الرئيسية - الصفحة الأولى 2014

 
 

 
 

مَنْ أبصرَ فلنفسه، ومن عَمِيَ فعليها

 

د. عمر فوزي نجاري

 

مَنْ أبصرَ فلنفسه، ومن عَمِيَ فعليها

بقلم الدكتور عمر فوزي نجاري
هل يستوي الأعمى والبصير، لا تستعجل فقد يرى غيرك ما لا تراه، وقد تتقاطع الظنون، فالبصير يظن أنَّ الأعمى لا يرى، فيما يظنُّ صاحب البصيرة الأعمى، أنَّ البصير هو الأعمى، وعندما يعلم المبصرون أنَّ العميان هم أصحاب البصر والبصائر، عندها ستنقلب الأمور، ولن تعود بصيرة الأعمى مثار شك أو جدل!.

من الناس من تتوقف الأشياء عند آفاق بصره ولا تنفذ إلى عقله، إذ ما إن يفتح عينيه حتى تغفو بصيرته، فالأشياء كلها بالنسبة له ضبابية غير واضحة، إذ غالباً ما لا تسعفه عيناه فيقع ضحية قصور بصيرته، هو الضرير يَظْهَرُ نشازاً بين المبصرين من المكفوفين أصحاب البصائر.

قد يكون العمى أحياناً من النعم التي يُنْعِمُ الله بها على الإنسان، يقول الشاعر:
قد يُنْعِمُ الله بالبلوى وإن عظُمَتْ _____ ويبتلي الله بعض القوم بالنعم

حدّثنا التاريخ عن عظماء كانوا من المكفوفين، وكان لعاهة العمى عندهم دور في اتقاد جذوة الإبداع لديهم، و ممن خلدهم التاريخ نذكر ابا العلاء المعري و بشار بن برد، وحديثاً اشتُهِرَ من الأدباء العرب طه حسين وعبد الرزاق البصير.

إنَّ بعضاً ممن حُرِمَ من نعمة البصر ثبُتَ بالتجربة والبرهان أنَّ اللهَ وهبه بصيرة نفاذة يرى من خلالها كل شيء، وليس ثَمَّةَ أحدُ قادرُ على أن يفسِّرَ للمبصرين سرّ هذه البصيرة التي تلازم هؤلاء المكفوفين!. إذ لكأننا نشعر بهم يرون بعيني صقر!. فقد اختصّوا ببصيرة و رؤية دون سائر المبصرين!.

وفي وصف مثل هؤلاء قال أحد الشعراء:
و كم من كفيف قاد جيلاً إلى الهدى _____ و قائده في السير عودُ من الشجر

و من الناس من بهتت بصيرته واضمحلّت وتحللت وتورات، ومنهم من لا خير فيه و لا شر(وإن تدعوهم إلى الهدى لا يسمعوا وتراهم ينظرون إليك و هم لا يبصرون) ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة، (أولئك الذين طبع الله على قلوبهم وسمعهم وابصارهم وأولئك هم الغافلون)، إذ في كل خطوة يخطونها، وإن شخصت أبصارهم، يحتاجون إلى بصير يقف إلى جانبهم.

و رغم أنّ الطبّ حديثاً قد قفز قفزات نوعية في مجال إعادة الرؤية للمكفوفين من خلال زرع الشبكية وزرع العصيات والمخاريط وزرع العصبونات المسئولة عن الإبصار، إلاّ أنّ الطبّ لا زال عاجزاً عن زرع البصيرة.

إحساس عميق بالإخفاق لا زال يلازم الطبّ الحديث، ولن تشفع له وسائله الحديثة في قدرته على إعادة البصر للمكفوفين، فالطب لا يزال عاجزاً عن فهم وإدراك معنى البصيرة، ولا زال عاجزاً عن هَدْيِ عُمْيِ البصائر و لو كانوا مُبصرين!.
(و ما بكم من نعمة فمن الله)
(و إن تَعُدُّوا نِعْمَةَ الله لا تُحْصُوها).


_________________________
فهرس مواضيع الدكتور عمر فوزي نجاري

 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu