Google
 

أسفل

جــــديدنا
الامراض المعدية .....     قصة لقاح يقي من السرطان .....     الأطفال وعضات الكلاب .....     تفلور الأسنان: Fluorosis .....     في عيون القراء .....     لعبة الغولف Golf تطيل الحياة .....     صمامة الرئة و الحمل .....     توافق طبي عالمي حول علاج سن اليأس .....     سرطان المبيض .....     توطئة في علم السموم .....     Lithopédion من عجائب الطب .....     طرق و اساليب منع الحمل .....     وباء الكريب grippe A(H1N1)2009 المسمى سابقا انفلونزا الخنازير .....     هل يمكن إنقاص معدل وفيات الأمهات. .....     مقدمة إلى المشاكل الجنسية عند المرآة .....     الالتهابات التناسلية ـ الإصابة الخمجية للجهاز التناسلي بالكائنات الدقيقة .....     دراسة انتشار الطفيليات المعوية عند الأطفال .....     هل يمكن للولادة بالمجيء المقعدي أن تتم عن الطريق الطبيعي؟ .....     هل يفيد العلاج الجراحي لدوالي الحبل المنوي؟ .....     العذرية و غشاء البكارة .....     دخلت بالثلاثينات من عمرك و لم تنجبي بعد. لما الانتظار .....     نصائح للأطباء حول تدبير حالات عسرة انتصاب القضيب .....     الحمل و الزمرة الدموية .....     وباء الايدز، حقيقة الامر بالبلدان العربية، خصائص المرض، طرق العدوى، وسائل الوقاية .....     القذف المبكر، المتعة السريعة .....     مواضيع تهم الأطباء و طلاب الطب .....     صفحة خاصة تهتم بمشاكل الحمل و الولادة و تطور الجنين .....     العقبولة التناسلية Herpes .....     السير الطبيعي للحمل .....     الطبيعي بالجنسانية الإنسانية .....     تعرفوا على أنفسكم. معلومات عامة طبية عن جسم الأنسان .....     اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.. .....     سرطان عنق الرحم و فيروس البابيلوما الأنسانية HPV .....     الموسوعة المصغّرة للثقافة الجنسية و علم الجنس الطبي sexologie .....        
 
 

 

المقدمة

 

مستجدات طبية

 

الحمل و مشاكل الولادة

 

أمراض الأطفال

 

مواضيع بالأمراض الداخلية

 

صحة عامة

 

الجهاز التناسلي المذكر

 

مقالات طبية اجتماعية

 
 
 

من أجل حلول لمشاكلك الجنسية، اسأل متخصص.

 
 
 

دليل لمواقع تهمك على الشبكة.

 
 
 

 

 

 
 

مخطط الموقع

باب أمراض الأطفال - الصفحة (9) - صحة - طب عام

 
 

 
 

التهاب القصيبات الشعرية الحاد

 

الدكتور مصطفى عبدا لرحمن

 

التهاب القصيبات الشعرية الحاد
Bronchiolitis = Respiratory Syncytial Virus(VRS)





تعريف.. فسيولوجيا .. ووبائيات

When and how is RSV spread?
التهاب القصيبات الشعرية الحاد هو أنتان حموي يصيب القصيبات الشعرية Bronchioles، تسببه في معظم الحالات ألحمة ( VRS= Respiratory Syncytial Virus)، تحدث الإصابة بشكل جائحات شتوية، يصاب بها الرضع بين عمر شهر وسنتين.

في فرنسا، عدد الإصابات السنوية حوالي 460000 إصابة(أي حوالي 30% من الرضع بين عمر شهر وسنتين) ، معظم الإصابات تصيب الرضع بين عمر شهرين وثمانية أشهر.

ألحمة ( VRS ) تسبب حوالي 60 إلى 90% من الحالات بينما هناك حميات أخرى يمكن أن تسبب الإصابة ومنها ألحمة بارا أنفلونزا Parainfuenzae ( 5 إلى 20%).

إن انتقال ألحمة الراشحة من رضيع إلى آخر أو من بالغ إلى رضيع تتم عن طريق مباشر بواسطة المفرزات الملوثة ( السعال )، أو عن طريق غير مباشر بواسطة الأيدي والأدوات الملوثة ( اللمس ).

حضانة ألحمة Incubation تدوم من (2 ـ 8) أيام ، بينما يحتاج البدن لطرح ألحمة من (3ـ7) أيام وقد يدوم ذلك إلى أربعة أسابيع أحياناً.

فسيولوجياً : الإصابة هي عبارة عن التهاب من أصل أنتاني (بالحمة الراشحة) في جدر القصيبات الشعرية مما يؤدي إلى وذمة التهابية في جدر هذه القصيبات (مما يضيق لمعة القصيبات) وكذلك إلى زيادة في إفراز جدر القصيبات حيث تصب هذه المفرزات في لمعة القصيبات (مما يؤدي إلى زيادة في تضييق لمعة القصيبات وحصول الانسداد Obstruction).


المظهر ألسريري Signs and Symptoms

تبدأ الإصابة بالتهاب أنف(سيلان أنفي ) مع حرارة خفيفة وسعال جاف، تدوم هذه الأعراض عدة أيام وتنتهي في غالب الأحيان بالشفاء إلا أنها في حوالي 20% من الحالات تتطور هذه الأعراض نحو التهاب القصيبات الشعرية الكلاسيكية : عسرة في التنفس Dyspnea، وزيادة في عدد حركات التنفس Tachypnea. ثم تتطور الأعراض إلى تمدد في حجم الصدر Distension وظهور علامات المقاومة التنفسية(كالسحب الضلعي،واهتزاز خنابتي الأنف).

وبإصغاء الرئتين تظهر خرا خر فرقعية شهيقية ثم تصبح هذه الخراخر غاططة وقد تصبح مسموعة عن بعد Wheezing .

في معظم الحالات التشخيص يكون سريرياً ولا نحتاج إلى أية فحوصات متممة لتأكيد التشخيص.

وتطور الحالة في أغلب الأحيان يكون كلاسيكياً أيضاً دون مضاعفات ويحصل الشفاء شبه التام خلال أسبوع مع بقاء سعال خفيف قد يستمر لأسبوعين.

الوفيات نادرة جداً في فرنسا وفي دراسات حديثة كانت معدومة (بعض الدراسات الأمريكية تشير إلى 500 وفاة سنوياً).

أحياناً تحدث مضاعفات جرثومية تضاف إلى الإصابة وتكون غالباً بـجراثيم الهايموفيليس أنفلونزا والمكورات الرئوية، وعندها تكون الحرارة عالية تتجاوز 39 درجة مئوية وكذلك تفاقم الأعراض.

حوالي نصف الرضع المصابين يتعرضون من جديد لإصابة أخرى خلال العامين الأولين من العمر.

بعد إصابة الرضيع لأكثر من ثلاث مرات بالتهاب القصيبات الشعرية، نسمي الإصابة بالربو ألقصبي عند الرضيع وحينها يكون تطور الإصابة نحو ربو قصبي نهائي مرهون بوجود تربة تحسسية مهمة وواضحة عند الرضيع.

متى يجب إرسال الرضيع المصاب إلى المستشفى؟
Criteria for Hospitalisation


حالياً وبعد الحملات الإعلامية الناجحة منذ عدة سنوات للتعريف بالإصابة في وسائل الإعلام المختلفة تحسن إنذار المرض وتعرف الأهل إلى مدى أهمية استشارة الطبيب عند ظهور بوادر الحالة ولذلك من الملاحظ أنه في العشر سنوات الأخيرة تقلصت نسبة الاستشفاء إلى الثلث تقريبا على ما كانت عليه الحال قبل ذلك ( في أمريكا يدخل سنوياً 125000 رضيع المستشفى نتيجة الإصابة) ومع ذلك هناك حالات لابد من استشفائها ليتم معالجتها في وسط استشفائي مجهز ومن هذه الحالات :
1. عمر الرضيع أقل من ستة أسابيع.
2. عند تأثر الحالة العامة للرضيع كإصابته بالإنهاك.
3. إصابة شديدة مع ازدياد كبير في عدد حركات التنفس.
4. ظهور نوب من توقف النفس Apnea أو ظهور زرقة Cyanosis.
5. الرضيع المولود خديجاً أقل من 34 أسبوع.
6. الرضع المصابون بآفات قلبية خلقية.
7. نسبة إشباع الدم الشرياني بالاوكسيجين أقل من 94% (وهو فحص سهل وسريع يجرى في قسم الإسعاف).
8. عند وجود اختلاط جرثومي مترافق مع حرارة عالية(كوجود بؤرة أنتا نية رئوية على صورة الصدر).
9. رفض الطعام أو الإصابة بإقياءات متكررة مرافقة للسعال.




المعالجة والتدبير Treatment

أولاً : إجراءات عامة
1. امتصاص مفرزات الأنف والبلعوم قبل وجبة الطعام.
2. زيادة عدد الوجبات مع تقليل حجمها(لأن الوجبة الضخمة توسع المعدة فتضغط على الرئة فتفاقم الأعراض).
3. في بعض الحالات لابد من إعطاء الطعام السائل عن طريق الأنبوب ألأنفي ـ ألبلعومي وأحياناً نادرة عن طريق الوريد.
4. وضعية نوم الرضيع هامة للغاية والأفضل أن تكون بوضعية الإضجاع الظهري وحالة الرأس والظهر مرفوعة بدرجة 30 درجة عن المستوى الأفقي والرأس في حالة انبساط خفيف.
5. إبعاد دخان السجاير عن الرضيع المصاب(فذلك يفاقم حالته) وكذلك عن الرضيع السليم (فذلك يؤهب لإصابته).

ثانياً : الأدوية
1. الموسعات القصبية :
الموسعات القصبية الحالية(الابينفرين،التيوفيللين،السالبوتامول)، ليس لها استطباب في النوبة الأولى لالتهاب القصيبات الشعرية.
2. الستيروئيدات :
إن فعالية الستيروئيدات في النوبة الأولى من التهاب القصيبات الشعرية لم تؤكد سواء طبقت عن طريق الفم أم عن طريق الاستنشاق.
3. مضادات الحميات الراشحة :
لا يوجد لها استطباب.
4. الصادات الحيوية :
تستطب فقط في الحالات التالية : ارتفاع الحرارة لأكثر من 38,5 درجة مئوية، وجود التهاب أذن وسطى مرافق،وجود مرض قلبي أو رئوي مزمن،وجود بؤرة أنتانية رئوية على الصورة الشعاعية للصدر،أو في حالة ارتفاع في عدد الكريات البيض وارتفاع الـ CRP .
5. مضادات السعال أو حالات القشع :
لا يوجد لها استطباب في النوبة الأولى لالتهاب القصيبات الشعرية.
6. المعالجة بالأوكسجين :
تستطب في المستشفى فقط وذلك حين وجود نقص قي الإشباع الشرياني بالأوكسجين.
7. المعالجة الفيزيائية :
تهدف إلى إفراغ القصيبات الشعرية وكذلك القصبات من المفرزات وبذلك تتحرر الطرق التنفسية من الانسداد وتتحسن الحالة التنفسية.
لا تستطب في كل الحالات ولكن هذه المعالجة تحسن من الحالة العامة والحالة التنفسية للرضيع وتعتبر عملياً في كثير من الأحيان أساس المعالجة.

الوقاية Prevention

وفي ذلك شيء من التفصيل :
1. لابد من إيقاف التدخين في البيت الذي يحوي أطفالاً وخاصة إذا قلت أعمارهم عن السنتين وخاصة شتاءً حيث الأجواء مغلقة.
2. لابد من إبعاد الرضع عن العدوى، وذلك بإبعادهم عن الأطفال أو الكبار المصابون بالتهابات تنفسية السعال أحد أعراضها وخاصة أثناء الشتاء.
3. لا بد من توعية الأهل باستشارة الطبيب عند ظهور أول الأعراض وذلك من خلال حملات توعية تلفزيونية وإذاعية وغيرها في بداية الوباء أول الشتاء.
4. عدم وضع الرضيع قبل عمر الستة أشهر في أية حضانات للأطفال حتى لا تسري العدوى بسرعة بين الرضع.
5. الدواء المسمى Palivizumab وهو عبارة عن مضادات حموية خاصة بالـ VRS تعمل على التثبت على بروتينات الحمة الراشحة فتثبط بذلك نفوذها إلى الخلايا، وهذا الدواء الذي يعطى بحقن عضلية يقتصر استطبابه حالياً على الرضع المولودين في عمر حملي أقل من 32 أسبوع وكذلك الرضع الذين سبق إصابتهم بعسر التصنع القصبي ـ الرئوي Bronchopulmonary Dysplasia (BPD) وذلك لوقايتهم من الإصابة بالتهاب القصيبات الشعرية في بداية حدوث الوباء.
6. لا يوجد حالياً أي لقاح.

والخلاصة CONCLUSION

لا زالت الإصابة تصيب أعداداً هائلة من الرضع على امتداد العالم، ويشكل المرض مشكلة صحية حقيقية لكل مجتمع وبانتظار ظهور لقاح يستأصل الإصابة لا يوجد لدينا حالياً إلا جملة الإجراءات الوقائية التي سبق وأشرنا لها آنفاً وهنا لابد من الإشادة بالتجربة السويدية حيث مددت فترة إجازة الأمومة إلى سنة كاملة وهذا ما دعا الأمهات إلى العودة إلى الإرضاع من الثدي وكذلك تربية ورعاية أطفالهن في بيوتهن دون إرسالهم إلى حضانات الرضع ، واليوم تشير الدراسات القادمة من هناك أن جائحات التهاب القصيبات الشعرية وكذلك أمراض أخرى تقل بشكل ملموس يميزها عما يحدث في باقي الدول الأوربية .







_________________________
الدكتور مصطفى عبدا لرحمن ..
استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة والخدج ..
باريس ـ فرنسا

فهرس مواضيع الدكتور مصطفى عبد الرحمن

 

 
 
 

 
 

تعليقــــات ( عــددها - 1 - ) ...

 
 

1 - حالة طارئة

هشام / الوطن العربي / Sun, 18 Apr 2010 03:22:15

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   
أعلى
الصفحة الرئيسية - الأرشيف - بحث - اتصل بنا - من نحن - سجل الزوار - الصفحات الأخرى
 

الحقوق محفوظة طبيب الوب 2014 ©

http://tabib-web.eu - http://www.tabib-web.eu